الأربعاء، 16 مارس، 2011

مملكة الطرقات

أنا أحد كبار حراس المملكه ولن أطيل فى البدايات
... بدات القصه عندما أمرَنا الملك ببناءْ القصر والغرفَات
وبالفعل نفذنا وزدنا بتشييد الأبنيه وتزيين الطُرُقات ,,

ودائِما ما كُنت أشعر بشئ غريب فى مليكنا !! ولم أجرؤ على الحديث أبداً.
وبعد مرور شُهور جاءْ الملك وأعطى أوامِرَه فى سريه !!
وأصعد الملكه على عرشها.....


وخلال حفل تتويجها على عرش المملكة اختفى كل الحضور ومن بينهم الملك المزعوم !!!!


وسألت الملكه وبحثت بنفسها وسط كُل الغرُفَات ، ونادت باحِثةٌ فى الممرات.
وانا خلفها مصدوماً لا أعلم السبب أو .. لمـــ ــــاذا ؟!!!
وهُنا علمت الشئ الغريب فى مليكَنا وسبب أوامِرهُ.
كــ ـــان دائما يأُُمر بالبناءْ وحسب ، مع عِلمهُ الشديد بهشاشة هذه الجدرانْ.. ونصب الفخُوخ والحُفْر فى أرجَاء القصر !!


لكنى عَلِمْت مُتأخراً .. وبِتُ وحيداً مع هذِه الملكه المخدوعَه
... والآن أُحدثكُم بعد مرُور عقود وعقود.


ومازالت هذه الملكه العجوز تُكمِل البحث فى طرقَات المملكه وأنا أَجر نفسى خلفها ولا أستطعْ النفاذ والعبور من بوابات هذه المملكه.


تحيات ـــى :
كبيـــ ـــر ووحيــــد حراس المملكه ويدعوننى بالـــذكريـــ ــــــات

هناك تعليقان (2):

  1. أنا تهت بجد في الطرقات دي

    ردحذف
  2. هههههههههه هى دى اللى لخبطتك؟؟؟
    طب تعالى بعيد علشان ما تبقاش تهت بسببى

    ردحذف