الجمعة، 22 أبريل، 2011

عُمرى فى حُبــك أصابهُ الإنتقــاص
ولا أعرف طريقٌ للخلاصْ
كيـــفَ أمحوكَ منى ولا تُدمينى
وأنتْ بذكراك وحْبك تحوينى !!
متى سأصحو كباقى البشرْ .. ولا أتذكرُ عنكَ خبرْ !
كيـــف أفيـــقُ لأحيـــا مـــا تبقىْ من أيـــام العُمـــر !!

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق