الثلاثاء، 18 سبتمبر، 2012


الإعتذار لا يَليق بالبعض
فكم تُخجلني أخطائي
وخيانتي لثقتك بي ..
وكم تؤلمني كلمة "آسفة"
وإن كُنت حتى أخجل من البَوح بها

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق