الاثنين، 17 سبتمبر، 2012

العتة السياسي



مرض زوربيحي ظهر في الآونة الأخيرة مُتمثلاً في بعض الأعراض التي تظهر غالبـاً بصورة حادة فيَتشنج الشخص المصاب مُردداً بعض العبارات مثل:
_هنشتغل إزاي !!
_خربتوا البلد "مُكرراً إياها أربع مرات على الأقل"
_ادوهم فرصة "مع ظهور دموع تماسيحية بمقلة العين"
_لست أكثر منـا زربحة فلتجلس ولا تُزايد !!

وكثير من الكلمات الغير منطقية في تلك الأجواء العصيبة وقد يتزربح الشخص المصاب ويتلوى ويُتفتف أمام أي كاميرا لبرنامج اخباري ليُدلي برأيه في كل القضايا المعاصرة.

في الحالات المتقدمة من المرض ومع تصادف وجود أراضي وبعض الشركات قد يقوم المصاب بفتح قناة فضائية ليُشرف على مذيعيها الفضائيين أيـضـاً
وجدير بالذكر أن هذا المرض معدي وشديد الإنتشار .. فعندما يُصاب به مذيع قد ينقل العدوى لـ سبعة مليون مشاهد ليتحولوا لـ "معتوهي سياسة"
فما بالكم إن اصيب به المشير !
ونَحسبه غير مصاب بهذا المرض
"إيموشن شاكك في الأمر"

ومن الأعراض الأكثر ظهوراً التصديق والتأويل لأي كلمات وترديدها بدون وعي ولا دلائل موثقة .. وسبقها بكلمة:
"بيقولك"  !!

ولضمان عدم الإصابة بهذا المرض برجاء عدم النقاش مع أي شخص تظهر لديه أي أعراض وعلامات غير ثورية حيث أن المرض يُنقل بالتعامل المباشر وغير المباشر
وإن "كفى الله الشر" تم التعامل مع أي شخص من هؤلاء
يجب الإبتعاد عشرة أمتار على الأقل وغلق الأذن والعين
حيث أنهم قد يؤدون أي حركات بالأيدي أو الفم والأنف تشبه "الرشح"
وأخيراً يجب الحذر من أي محلل سياسي واستراتيجي
لأن هذا الشخص عبارة عن:
"الصورة الأكثر تطوراً لمرض العتة السياسي" 
!

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق